خاص - بتوقيت دمشق

في بداية موسم كل صيف تلتهم الحرائق أجزاء كبيرة من الأشجار والمحاصيل في مناطق عديدة من سورية أبرزها جبال اللاذقية و أراضي ريف حماة الزراعية، كون تلك المنطقتين من أكثر مناطق سورية غزارة بالبساط الأخضر والمزروعات والمحاصيل الزراعية.

كان اّخرها في اليومين الماضيين حرائق في محافظة حماة في قرى ربعو والكافات وعقارب وطيبة الإمام وإثريا ومحردة وغيرها من القرى، والتي التهمت أكثر من 1000 دونم من أشجار اللوزوالزيتون ومحاصيل الشعير..

موقع بتوقيت دمشق حصل على تصريح من مدير الحراج في وزارة الزراعة د.حسان فارس لمعرفة أسباب حدوث الحرائق في هذا الوقت تحديداً من كل سنة، والذي أكد قائلاً: في هذا الوقت تحدث الحرائق الزراعية في البراري والذي يؤثر سلباً على المحاصيل والمزارعين، وترجع أسباب حدوثها الى عدة عوامل أبرزها: ارتفاع درجات الحرارة المفاجئ، إضافة الى إهمال المزارعين أحياناً أثناء حراثة أراضيهم، لاسيما أن للمواطنين دور كبير أيضاً في تلك الحرائق وخاصة من يقوم منهم بسيرانات ونزه، ويترك النار متّقدة دون إطفاءها قبل المغادرة أو رمي سجائر دون إطفاءها كل ذلك يسبب حرائق وخاصة مع وجود طقس حار و رياح، مما يساعد بانتشار الحريق بشكل كبير قد تصعب السيطرة عليه في بعض الأحيان.
وتابع فارس قائلاً: ولعل السبب الأبرز لهذا الموسم هو زيادة كميات الوقود وتراكمها على جوانب الطرقات وبقرب الأعشاب أو المزروعات دون الانتباه لخطورة الموقف، فسيجارة واحدة قادرة على إشعال فتيل حريق لا بداية له ولا نهاية.

وأضاف فارس: لا يخلو الأمر أيضاً من وجود أناس مهمتهم الأذى والذين يعملون دائماً على تخريب كل ما يقع بين أيديهم، فجزء من هذه الحرائق مفتعلة حتماً، ولكن لا يمكن تعميم هذه الحالة أبداً.

وعن الاستعدادات والإجراءات المتبعة لمعالجة الحرائق بأسرع وقت، أوضح مدير الحراج قائلاً: يوجد في كل محافظة مع ريفها مراكز إطفاء للحرائق و أبراج مراقبة، إضافة الى مخافر حراجية تتضمن عناصر مدربة لضبط أي خلل فور ورود خبر عنه، وأذكر هنا أن كل مركز مجهز بشكل تام من سيارات لنقل العناصر وصهاريج مياه واّليات خاصة لتسهيل التدخل دون عوائق.

وختم فارس بقوله: المراكز تعمل بجاهزية قصوى على مدار 24 ساعة والرقم 188 مجاني يمكن لأي مواطن الاتصل عليه من أي هاتف ثابت أو موبايل عند مشاهدة أي دخان أو حريق، للسيطرة عليه بأسرع وقت ونتمنى من جميع المواطنين عدم التقصير بالاتصال، لحماية ممتلكاتهم وممتلكات أخوتهم.

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCQQjIoPJ_xT0EQDpfPTFKm

 

 
 

عدد القراءات:171

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث