كشف رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق الدكتور سامر الدبس عن جملة من الطلبات وضعتها الغرفة على طاولة وزارة الصناعة ولا سيما المتعلق منها بتخفيض أسعار المنتج الوطني من مادة زيت الصويا لتكون معادلة أو أقل من الأسعار العالمية.

كما طالبة الغرفة منح موافقات استيراد لمادة الشورتينغ كونها مكون أساسي في صناعة المواد الغذائية، وتعديل القانون ١٦٥ لعام ١٩٤٥ الخاص بالكحول كمواد أولية للاستخدام في صناعة المعقمات والمنظفات والملمعات وضرورة تسوية المخالفات للصناعيين الخاصة بالكحول المستورد والمستلم خلال فترة أزمة كورونا وضرورة غض النظر عن صلاحية المواد الكيميائية الأولية عدا التي لها علاقة بالدواء و المستحضرات الطبية.

وإضافة للمطالبة بسماح استيراد لفائف الحديد من سماكة 6 إلى 8 م كونه لا ينتج محلياً، و الطلب من المؤسسة العامة للصناعات النسيجية بأن تكون أسعار الغزول المعتمدة متوافقة مع تحسين نوعية الخيط المنتج ليتناسب مع السعر المطروح، ومعالجة التشوهات الجمركية لبعض المواد الأولية الداخلة في الصناعة.

وأخيراً طالبوا بحل مشكلة توقف المقالع التي أدت لتوقف معامل السيراميك، وإيجاد الحلول للعقود الموقعة مع الجهات الحكومية في موضوع تمويل المستوردات، و حصر عمل الدوريات الجمركية في المنافذ الحدودية لضبط موضوع التهريب للسلع والمنتجات الجاهزة وعدم التعرض للصناعيين وللمواد الأولية أو الآلات أو مستلزمات الإنتاج الصناعي و التزام الضابطة التابعة للمصرف المركزي بعدم التعرض للمنشآت الصناعية.

عدد القراءات:140

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث