خاص بتوقيت دمشق ||عبد الرحمن الدباغ
تم توقيع عقد شراكة بين شركة ياسمينة الشام  للدعاية والاعلان بحمص والتي أسسها عدد من جرحى الجيش العربي السوري مع غرفة صناعة حمص، في إطار دعم الجرحى وتسهيل دخولهم بسوق العمل بتجربة جديدة تؤكد على قدرة الجرحى الأبطال بالتميز والابداع وإنجاز العديد من المشاريع رغم اصابتهم.

ويتضمن العقد التشاركي قيام شركة ياسمينة الشام للدعاية والاعلان بتجهيز عدد من اللوحات الاعلانية والتصاميم بالتنسيق مع غرفة صناعة حمص.

وأشار رئيس غرفة صناعة حمص  لبيب الاخوان بلقاء مع موقع بتوقيت دمشق إلى أن عقد الشراكة مع شركة ياسمينة الشام التي أسسها الجرحى الأبطال من الجيش العربي السوري، لأنهم قدموا نموذجاً لحب العمل والعطاء والدخول بسوق العمل والتجارة مع الصناعيين.

وأضاف أن التجربة ستكون ناجحة جدا، وستقدم الغرفة كل الدعم لنجاحها وتكون البداية لتجارب أكبر وأوسع مع مختلف الفعاليات الصناعية بحمص  لأن الجرحى الأبطال قدموا الكثير لسورية ومهما قدمنا لهم يبقى القليل  أمام ما قدموه لانتصار سورية.

وأكد مدير شركة ياسمينة الشام للدعاية والاعلان الجريح محمد هيثم دنكاوي بلقاء مع موقع بتوقيت دمشق أن عقد الشراكة مع غرفة صناعة حمص والبالغ حاليا 40 مليون ل.س، سيكون نقطة التحول بعمل الشركة التي تتكون من جرحى الجيش العربي السوري وذوي الشهداء  من خلال زيادة عدد الجرحى ضمن الشركة والاستفادة من خبراتهم.

وأضاف أن الشركة ستعمل على تقديم عمل إعلاني ودعائي مميز بلمسات جرحانا الذين يعملون بالشركة على التصميم والتسويق والتركيب للوحات وهي رسالة أن جرحى سوريا  قادرين على العطاء والعمل رغم إصابتهم.

وبينت مديرة الشؤون الاجتماعية والعمل بحمص المهندسة سمر  السباعي بلقاء مع  موقع بتوقيت دمشق أن  شركة ياسمينة الشام تعتبر الشركة الاعلانية الأولى بسوريا من جرحى الجيش العربي السوري، وعقد الشراكة مع غرفة صناعة حمص سيكون حافز إضافي لبقية الجرحى للبحث عن مشاريع خاصة بهم.

 

 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:85

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث