بين مدير مكتب الدفن في محافظة دمشق محمد حمامية إن المواطن الفقير يتم تأمين قبر له من دون تخصيصه به في حال إحضار ورقة من المختار تثبت فقره. 
وأضاف حمامية أن رسوم دفن الوفية مع وجود القبر تصل إلى 35 ألف ليرة، مشيراً إلى أنه في حال عدم وجود قبر يتم تخصيص الوفية بقبر في مقبرة نجها بتكلفة من 60 إلى 70 ألف ليرة .
وتشهد أسعار القبور في مدينة دمشق ارتفاعاً خيالياً، حيث يتراوح سعر القبر داخل مقابر دمشق الأساسية( باب الصغير - الدحداح - الحقلة) ما بين مليون إلى ثلاثة ملايين ليرة، في وقت تشهد هذه المقابر ازدحاماً شديداً وطلباً كبيراً مقابل ندرة في الأماكن المخصصة للدفن، بعد أن ضاقت المساحات المتوفرة فيها ، مافتح باباً واسعاً للسمسرة وسرقة قبور بعض العائلات وبيعها بشكل مخالف وبأسعار مرتفعة لعائلات أخرى.

عدد القراءات:295

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث