بحث مجلس ادارة الحبوب مع وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك طلال البرازي سبل تطوير واقع عمل المؤسسة وفي نتائج استجرار وتسليم الاقماح من الاخوة الفلاحين بمراكز المؤسسة بالمحافظات والكميات المسلمة ونوعها.

واستعرض المجلس المذكرات المتعلقة بواقع و احتياجات الصوامع والمطاحن لاسيما التي تم تحريرها لترميمها واعادة تأهيلها وضرورة تطوير خطوط التشغيل والانتاج في المطاحن التي هي في الخدمة الفعلية  لرفع الطاقة الطحنية والانتاجية بما يضمن استمرار توفير الدقيق التمويني للمخابز بمواصفات ونوعية جيدة

كما وافق على المذكرة المتعلقة بتوحيد تعليمات وضوابط الية منح الوجبة الغذائية وتحديد فئات العاملين في المؤسسة السورية للحبوب التي تستفيد من الوجبة وعلى المذكرة المتعلقة بصرف الحوافز التصديرية لعمال الصومعه المرفأيه وادارة الفرع والادارة المركزية بطرطوس عن الربع الاول من عام ٢٠٢٠ وعلى المذكرة المتعلقة بصرف الحوافز الانتاجية لعمال مراكز مطاحن الساحل واللاذقية والناصرية والجولان وطرطوس وادارة الفرع مطاحن اللاذقية ودمشق عن الربع الاول والثاني والثالث والرابع لعام ٢٠١٩ ويعتمد مشروع تعليمات منح الحوافز الانتاجية للعاملين في المؤسسة السورية للحبوب وفق الآلية الجديدة اعتبارا من 2020/1/1

بدوره أكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك ان عمليات مكافحة المواد المهربة ومجهولة المصدر والمغشوشة والفاسدة  مستمرة وليست مجرد حملة مرتبطة بأوقات معينة لأثارها الضارة على الاقتصاد الوطني وعلى صحة وسلامة المواطنين والحكومة حريصة على الاستمرار بتوفير احتياجات المواطنين  الاساسية والمدعومة برغم كل الصعوبات الناجمة عن الاجراءات الاقتصادية احادية الجانب وقانون سيزر الظالم.


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:172

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث