لونت الموسيقا اختتام فعاليات يوم الثقافة في محافظة ريف دمشق عبر حفل غنائي أحيته “فرقة ألحان جرمانا” إضافة إلى تكريم شخصيات أدبية وفكرية من أبناء المحافظة.
الحفل الذي أقيم في المركز الثقافي العربي في مدينة جرمانا قدمت خلاله الفرقة بقيادة الفنان علي رضوان باقة من الأغاني بأصوات مجموعة من المطربين حيث قدم المطرب جهاد الأمير وصلة غنائية للفنان الراحل وديع الصافي وأدى المطرب الشاب هشام سلوم أغنية “يوم على يوم” للراحل فهد بلان.
مواهب الفرقة الواعدة كان لها نصيبها في الحفل حيث أدى عدد من الأطفال مجموعة من الأغاني فاستمع جمهور المركز لأغنية “سورية النار” كلمات وألحان علي رضوان بصوت الطفلة دانا الجباعي فيما أدى الطفل زين الأطرش أغنية ترغلي للمطرب جورج وسوف وشدت الطفلة ميا الترك بوصلة غنائية للمطربة الراحلة صباح.
وتحدث منهال الغضبان مدير ثقافي جرمانا في كلمة له عن دور وزارة الثقافة باحتضانها الإبداع والمبدعين على تعدد نتاجهم ضمن الخط الوطني والقومي مؤكدا أن الثقافة ليست ترفا فكريا بل هي هوية وانتماء وتطلع ورؤى تكشف ما يخفيه المستقبل.
وأعرب عن الترحيب بالقامات الأدبية والاجتماعية والفنية التي منحت عمرها للوطن عبر الفكر والإبداع والفن التي أعطت للوطن آفاقاً جمالية وحضارية وبصمة انتماء وفي نهاية الحفل قدم غالب الزعبي مدير ثقافة ريف دمشق شهادات التقدير والشكر لكل من الشاعر والناقد الدكتور نزار بريك هنيدي والناقد الدكتور غسان غنيم والفنان علي رضوان قائد فرقة ألحان جرمانا ونبيل الدكاك.

 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

 

عدد القراءات:31

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث