ودعا المحافظ حسين دياب إلى وضع الآلية المناسبة لتحسين جودة الرغيف ، وإلزام جميع العاملين في القطاعات الحكومية  و أصحاب المحال والغعاليات المرخص لها بفتح محالها اتخاذ التدابير الإحترازية والوقائية ووضع الكمامات والقفازات وذلك حرصاً على السلامة العامة .
وشدد المحافظ  على  تقييد حركة العمال والأشخاص وتنظيمها بشكل يراعي التدابير الإحترازية وعدم السماح لسيارات (التكسي العمومي) بالتنقل خلال فترات حظر التجول إلا في حالات الإسعاف حصراً ، والتزام التنقل- فقط- للمصرح لهم خلال فترة حظر التجول 
كما تم  تقسيم مدينة حلب  إلى/7/قطاعات، وتخصيص /21/ سيارة جوالة لإيصال المواد التموينية المدعومة عن طريق البطاقة الذكية إلى كافة أحياء المدينة.

المصدر تشرين