تبدأ بريطانيا هذا الأسبوع استخدام تقنية جديدة للكشف السريع عن مصابي كــورونا الذين لا تظهر عليهم الأعراض.

وذكرت صحيفة الغارديان البريطانية اليوم أن هذا الفحص الذي تظهر نتائجه بين 20 و30 دقيقة سيساعد في حصر الحالات المصابة بالوباء لكنها لا تعاني من الأعراض.

وأشارت الصحيفة إلى أن الغاية من هذا الفحص هي تحديد عشرات الآلاف من المصابين بالعدوى التي ينشرونها من دون قصد وخصوصاً أولئك الذين يعملون خارج منازلهم.

وكان موقع الحكومة البريطانية على الإنترنت أوضح أن واحداً من كل 3 مصابين بالوباء بالبلاد لا تظهر عليه أعراض المرض.

ويأتي استخدام هذا الفحص الذي يستعين بأدوات فحص التدفق الجانبي في وقت ارتفعت فيه حصيلة الوفيات في بريطانيا ودقت المستشفيات ناقوس الخطر بشأن المرضى المحتاجين للعناية المكثفة.

ويعمل الفحص السريع على أخذ مسحة من الأنف والحلق ووضعها في أنبوب اختبار حيث يتم هناك إضافة مادة جديدة للكشف عن الوباء.

عدد القراءات:194

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث