قال وزير الكهرباء المهندس محمد زهير خربوطلي، إن سرعة تجاوب وتفاعل الشقيق العراقي والصديق الإيراني كان له الدور الكبير بالتوقيع في طهران على البروتوكول الخاص بإعادة تفعيل الربط الكهربائي الثلاثي بين البلدين وسورية بزمن قياسي جداً (ساعات قليلة).

وأشار المهندس خربوطلي، إلى أن عملية الربط ستتم عبر خطين الأول 400 ك ف بطول 155 كم منها 25 كم من محطة القائم في العراق حتى الحدود السورية و130 كم ضمن الأراضي السورية أي من الحدود حتى محطة التيم، حيث سيتم نقل ما يقارب 400 ميغا واط.

وأضاف وزير الكهرباء أن الخط الثاني 230 ك ف بطول 42 كم من شمل العراق وتحديداً من تل أبو ظاهر وصولاً إلى محطة توليد السويدية السورية حيث سيتم نقل 200 ميغاواط وذلك طبعاً بعد توصيف وتقدير الأضرار من الجانبين كل في بلده.

وكشف عن الكمية التي سيقوم الجانب الإيراني برفدها للمنظومة الكهربائية العراقية ومنها إلى الشبكة الكهربائية السورية التي ستقوم بدورها بتأمين التغذية الكهربائية للمنطقة الشمالية الشرقية وتحديداً لمحافظتي دير الزور المحررة والرقة التي ستنضم في القريب العاجل إلى المناطق المحررة، فضلاً عن دعم المنظومة الكهربائية بشكل عام.‏

 

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/DamasTimes

عدد القراءات:5692

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث