تراجعت أسعار الخضار المنتجة من حقول سهل حوران بشكل ملحوظ لتصل إلى ٨٠ ليرة للبندورة و١٥٠ للبطاطا.

وذكر بعض تجار أسواق الهال بطفس ودرعا ونوى أن هناك كثرة في عرض المحاصيل والخضار مقارنة مع الطلب حيث بيع كيلو البندورة للمعامل بنحو ٨٠ ليرة وتراجعت أسعار البطاطا والملوخية والكوسا والبطيخ والشمام حيث وصل سعر الملوخية إلى ١٠٠ ليرة والبطيخ ١٦٠ ليرة والشمام ٢٠٠ ليرة أما الباذنجان والفليفلة الحلوة فهي تباع ب ١٤٠ ليرة والبصل تحسن سعره ليصل إلى ٢٢٥ ليرة والثوم أغلى من الموز ويباع بنحو ٤٠٠٠ ليرة للصنف الممتاز.

وأشار محمد هاشم الجندي نائب رئيس اتحاد فلاحي درعا إلى أن الفلاح بدرعا يحتاج إلى دعمه بالمحروقات والأسمدة والأدوية الزراعية لأن الكميات الواصلة للمصارف الزراعية غير كافية لتنفيذ مساحات الخطة الزراعية وبالتالي يضطر المزارع للشراء من السوق السوداء بأسعار كاوية ومرهقة له، مطالباً بضرورة توفير مستلزمات العملية الزراعية بالشكل الكافي وبالوقت المناسب للفلاحين وتفعيل تصدير المنتجات الزراعية بشكل أكبر وجلب مقابلها زيوت ورز وشاي وسكر من الدول الأخرى وتوفيرها بالسوق بسعر مناسب.

مزارعون بدرعا طالبوا بضرورة دعمهم من خلال صندوق دعم المنتجات الزراعية وتوفير الأسمدة والمحروقات والأدوية الزراعية بأسعار معقولة وبالكميات المناسبة وتسهيل تصدير المنتجات وتفعيل جمعية تسويق المنتجات الزراعية وإقامة معارض بدرعا للتعريف بالمنتجات الزراعية لدى المستهلكين.


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:197

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث