خاص #ناريمان_الجردي

رغم بعض المآخذ على وزارة التعليم العالي كالتأخر الدائم في إصدار المفاضلات ونتائج الامتحانات وتراخي شؤون الطلاب في إنجاز المصدقات إلا أنها وفي خطوة تحتسب لها ولمديرية التجنيد العامة "دائرة التجنيد الوسيطة".. هذه المرة استهدفت مصلحة الطالب وافتتحت مركز للتأجيل الدراسي والإداري لطلاب جامعة دمشق في كلية الحقوق بهدف تسهيل وسرعة إنجاز معاملات التأجيل لشريحة كبيرة من الطلاب في مرحلتي الإجازة والدراسات العليا.

يستقبل المركز جميع طلاب جامعة دمشق وحتى طلاب الثانوية الراغبين بالتأجيل، وبدلاً من الوقوف طويلاً أمام شعبة التجنيد يستطيع الطالب الحصول على التأجيل خلال 24 ساعة حيث تتم معالجة الطلبات المقدمة من الطلاب مع الوثائق المطلوبة خلال دقائق وفي اليوم التالي يحصل الطالب على وثيقة التأجيل أيضاً بدقائق، وهناك 6 كوات و6 موظفين تجنباً لحدوث الازدحام.

رئيس الدائرة الوسيطة في مديرية التجنيد العامة العقيد الركن عماد إلياس أكد أنّ إحداث شعبة تجنيد وسيطة في حرم الجامعة تقوم بعمل شعب التجنيد المختلفة هدفه التخفيف من عناء السفر على الطلاب واختصار الوقت بأقل جهد ممكن ويتمكن الطلاب من إنجاز تأجيلهم الدراسي أثناء متابعتهم لدراستهم في الجامعة ما يوفر عليهم الوقت في مراجعة شعب التجنيد، مبيناً أنه سيتم تعميم هذه التجربة على مختلف المحافظات. 

علماً أن وزارة التعليم العالي توجهت إلى جامعات حلب والبعث وتشرين لتجهيز مراكز للتأجيل كخطوة أولى لتعمم فيما بعد على باقي المحافظات.

تجربة تستحق التعميم لما فيها من خدمة وتخفيف للعناء على الطالب المرهق من ضغط المواد وضيق الوقت، آملين من وزارة التعليم العالي الرأفة بحال الطلاب وأن تكون مصلحته عندها دائماً أولوية. 

عدد القراءات:299

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث