كشف المدير العام للأمن العام اللبناني اللواء عباس إبراهيم اليوم الأربعاء، عن تفاصيل زيارة خاطفة قام بها إلى دمشق الثلاثاء، وبحث مع المسؤولين السوريين عدة ملفات منها التهريب والمعابر غير الشرعية وموضوع انتقال الأشخاص بين البلدين في ظل أزمة كورونا.

وقال إبراهيم بعد عودته من دمشق: «هناك ملفات عدة استدعت زيارتي إلى سورية، وخصوصاً إقفال الحدود بين البلدين، واجتمعتُ مع مسؤولين معنيين في الأمن والداخلية والخارجية لتنسيق انتقال اللبنانيين إلى لبنان وكذلك الأجانب الذين يريدون السفر إلى الخارج عبر مطار بيروت»، وأكد أنه «سيتم فتح الحدود حالياً إياباً، أي سيتم تنظيم عودة اللبنانيين من سورية إلى الأراضي اللبنانية والأجانب الذين يستخدمون لبنان كترانزيت إلى الخارج سيسهل عبورهم.

أما بخصوص ذهاب السوريين إلى بلادهم، قال إبراهيم: إن «السلطات السورية لا تزال تقفل حدودها، لكنني علمتُ أن هناك اجتماعات قريبة جداً في الساعات المقبلة سيتم خلالها اتخاذ القرارات المناسبة لعودة من يرغب من السوريين إلى بلادهم».

 

الوطن


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

 

عدد القراءات:108

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث