أعلنت بيرو حظر دخول الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادور وأعضاء حكومته إلى أراضيها عقب قرار 12 دولة في أمريكا اللاتينية وكندا عدم الاعتراف بحكومة مادورو.

وقال وزير خارجية بيرو نستور بوبلويزيو لإذاعة "آر بي بي" البيروفية: "سلطة الهجرة في بيرو ستحصل على لائحة بأسماء جميع الأعضاء المرتبطين بنظام مادورو وبينهم أفراد من العائلة كي لا يتمكنوا من دخول البلاد".

وتأتي الخطوة التي أعلنها وزير خارجية بيرو عقب قرار 12 دولة في أمريكا اللاتينية وكندا يوم الجمعة عدم الاعتراف بحكومة مادورو بعد إعادة انتخابه في مايو الماضي.

حيث التقت مجموعة ليما الإقليمية التي تضم 14 دولة في عاصمة بيرو الجمعة لمناقشة سبل زيادة الضغط على "نظام" مادورو.

فيما دعت المجموعة التي تضم كندا مادورو إلى نقل السلطة مؤقتا إلى الجمعية التأسيسية التي تسيطر عليها المعارضة، إلى حين إجراء انتخابات حرة.

واللافت أن المكسيك التي تحكمها حكومة يسارية جديدة في عهد الرئيس أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، رفضت التوقيع على البيان.

ودافع أوبرادور عن قرار بلاده وأكد أن إدارته تقوم بتطبيق "سياسة عدم الانحياز" وأن "المسألة لا تتعلق بالتعاطف الإيديولوجي".

وأعيد انتخاب مادورو في 20 مايو الماضي في اقتراع قاطعته معظم أحزاب المعارضة الرئيسية.

روسيا اليوم

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

 

عدد القراءات:37

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث