قال المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية غير بيدرسون خلال افتتاح أعمال لجنة مناقشة الدستور في جنيف، ان بدء عمل لجنة مناقشة الدستور خطوة مهمة لإيجاد حل سياسي للأزمة في سورية وفق القرار الأممي 2254.

 

وأكد بيدرسون، ان الدستور ملك للشعب السوري وحده وهو من يقرر مستقبل بلده ودور الأمم المتحدة يقتصر على تيسير عمل لجنة مناقشة الدستور

وفي كلمة  له أكد الدكتور أحمد الكزبري رئيس الوفد المدعوم من الحكومة السورية، أن الشعب السوري قاوم حربا شرسة فرضت عليه لسنوات وما زال يسجل الانتصارات على الإرهاب.

وقال الكزبري، نرفض أي شكل من أشكال التدخل الخارجي في شؤوننا الداخلية والشعب السوري وحده هو صاحب الحق الحصري في تقرير مستقبل بلاده.

وأضاف رئيس الوفد: نرفض أي شكل من أشكال التدخل الخارجي في عمل لجنة مناقشة الدستور وأي نقاش نجريه في جنيف يستند إلى مبادئ سيادة سورية ووحدة أراضيها واستقلالها.

وتابع الكزبري: حربنا ضد الإرهاب مستمرة حتى تحرير آخر شبر من الأرض السورية.. أي وجود لقوات محتلة على أرض بلدنا أو سطو على مواردها من شأنه أن يهدد المسار السياسي لحل الأزمة في سورية.

وكان الوفد المدعوم من الحكومة السورية وصل إلى مبنى مقر الأمم المتحدة حيث تقام الجلسة الافتتاحية للجنة مناقشة الدستور.

 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:77

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث