منذ أيام ووسائل التواصل الاجتماعي تتناقل أخباراً عن تحقيقات تجريها الهيئة في وزارة التربية حول عدد من العقود المبرمة خلال سنوات خلت.
إن الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش تشدّد أن كل ما يتم تداوله على هذه الوسائل هي أخبار غير دقيقة على الإطلاق وبأرقام مبالغ بها بشكل كبير، وتؤكد أن التحقيقات ما زالت في بدايتها ومن المبكر جداً الحديث عن نتائج أو تُهم أو أرقام وعندما سيتم التوصل إلى أي قرارات أو اتهامات أو اختلاسات فسيتم الإعلان عنها أصولاً.
وتهيب الهيئة بالأخوة المواطنين توخي الحذر بتناقل المعلومات والأرقام دون مصادر موثوقة لأن ذلك سيؤثر سلباً على مجريات التحقيق، خاصةً وأن أي متهم بريء حتى تثبت إدانته.


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:128

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث