نشرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية دراسة حديثة كشفت أن الأجسام المضادة لفيروس كورونا لدى بعض المرضى المتعافين تتجاهل الوباء وتهاجم الجسم بدلا من ذلك.
وذكرت أن باحثين فحصوا 52 مريضا أصيبوا بنوبات شديدة أو حرجة من فيروس كورونا ولم يكن لأي منهم اضطرابات مناعة ذاتية لكنهم ينتجون جزيئات تسمى “الأجسام المضادة الذاتية” والتي تهاجم المادة الجينية من الخلايا بدلا من الفيروس.
وأثارت النتائج قلق العلماء من أن الاستجابة المناعية الخاطئة يمكن أن تجعل أعراض كورونا أسوأ ويمكن أن تفسر الحالات الغامضة طويلة المدى التي تظهر باستمرار في جميع أنحاء العالم.

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:105

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث