بعد غياب حوالي ثماني سنوات ماضية أي منذ إعلان الحصار الاقتصادي على بلدنا الحبيب تمكنت إحدى شركات النقل البحري من رفع العلم العربي السوري على الباخرة السورية التي تعود لها ودخول مرفأ طرطوس محملة بأكثر من 800 طن من القمح، وهي قادمة من جزيرة القرم الروسية.

 وأشار محمد حمود عضو غرفة تجارة طرطوس أن الباخرة هي الأولى والوحيدة غير الحكومية التي تقوم برفع العلم السوري خلال هذه الفترة، وتباشر عملها باتجاه المرافئ السورية بعد جهود مضنية، وعدة إجراءات إدارية وفنية قامت بها الشركة.

البعث

 


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

 

 

 

 

 

عدد القراءات:156

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث