تنتظر أكتر من 30 شركة وموقع إنتاج تابع لوزارة الصناعة في مختلف المحافظات السورية، مشاريع الصكوك التشريعية لحلّها، وذلك بعد أن تعرضت للتدمير الكامل بفعل العمليات الإرهابية.

وقال مصدر مطلع في وزارة الصناعة "إنه من بين الشركات المتوقفة كلياً،الشركة الحديثة للنسيج" في دمشق، و معامل للسكر والنسيج و مراكز لتسليم الأقطان، إضافة إلى معامل النسيج والغزل والسكر في الرقة ودير الزور والتي دمر أغلبها بالكامل".

وأكد المصدر أن "عدداً من المعامل التي دمّرت جزئياً يتم الاستفادة منها بشكل جزئي كما في معامل وشركات الحسكة، والنبك، إضافة إلى معامل الأحذية والكونسروة والمعكرونة في درعا، ومنها أيضاً معمل تاميكو في المليحة والأهلية للمطاط الذي تابع كل منهما إنتاجه في معامل أخرى تابعة للشركات ذاتها.

وختم المصدر أن عدد الشركات قد يصل إلى الأربعين لكن من بين المنشآت المتوقفة والمزمع حلّها يوجد مواقع إنتاج ومراكز تسليم أقطان أو محالج أو نسيج.

تلفزيون الخبر

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:132

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث