لم يؤثر العدوان الثلاثي على ارتفاع سعر الذهب او الدولار تأثيرا يذكر، حيث انخفضت اسعار الصرف بالتوازي مع انخفاض أسعار الذهب في الأسواق يوم أمس.‏‏‏‏

أوضح نقيب الصاغة غسان جزماتي، ان سعر صرف الدولار في السوق المحلية كان قد سجل قبل العدوان الثلاثي بيوم واحد سعر 461 ليرة ولكنه انخفض صباح العدوان بمقدار 21 ليرة ليصل الى 440 ليرة سورية للدولار الواحد، مشيراإلى ان السبب في انهيار سعر الدولار هو عزوف المواطنين عنه واحتضان الليرة السورية للتعبير عن تضامنهم ضد العدوان الغاشم.‏‏

وبحسب جزماتي فان سعر الذهب شهد كذلك انخفاضاً بمقدار مهم لا يقل عن 600 ليرة دفعة واحدة، مبيناً ان نقابة الصاغة اتخذت هذا القرار بتخفيض السعر تماشياً مع انخفاض سعر صرف الدولار (بحلول ظهر يوم السبت) حتى تكون الفائدة الاعم للمواطن والاقتصاد السوري، مشيراً الى ان سعر غرام الذهب من عيار 21 قيراط كان صباح اليوم السابق للعدوان 17400 ليرة ولكن ومع حلول صباح السبت ووقوع العدوان وانهيار اسعار صرف الدولار عمدت النقابة الى تخفيض سعر الغرام ليصبح 16800 ليرة.‏‏

المصدر: الثورة

 

عدد القراءات:364

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث