أطلق رئيس مجلس الوزراء المهندس حسين عرنوس خلال زيارته لمحافظة حمص اليوم على رأس وفد حكومي العمل بقناة الري حمص-حماة لإرواء نحو 21 ألف هكتار من الأراضي الزراعية وذلك بعد إعادة تأهيل القناة التي توقفت عن العمل لمدة عشر سنوات جراء تعرضها للأضرار نتيجة الأعمال الإرهابية.

وأكد المهندس عرنوس أن إطلاق مياه الري بمشروع قناة حمص-حماة يهدف إلى إيصال المياه لإرواء الأراضي وتحويلها من الزراعات البعلية إلى الزراعات المروية الأمر الذي يسهم في تحسين الإنتاج وزيادته وتقليل التكاليف على الفلاحين.

وأوضح رئيس مجلس الوزراء أنه تم الاطلاع أيضاً على مشروع جر مياه أعالي العاصي إلى حمص وحماة والذي يروي الوعر والقصير والرستن ومدينة وحماة وسلمية حيث تم فيه خلال العامين الماضيين تنفيذ ما يزيد على 7 مليارات ليرة سورية والمشروع يحتاج ليكتمل بشكل نهائي إلى نحو 6 مليارات مؤكداً أنه تم التوجيه لتأمين الاعتمادات اللازمة لإنهاء المشروع ووضعه في الخدمة.

ولفت المهندس عرنوس أن الحكومة تركز حالياً على أن تكون عملية الإنتاج على كل الأصعدة سواء بالإنتاج الزراعي أو الصناعي والحرفي والمشاريع الصغيرة والصناعات الصغيرة والمتناهية الصغر لتأمين الاكتفاء الذاتي إضافة إلى تأمين مستلزمات الإنتاج.

عدد القراءات:65

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث