طور العلماء بصمة بسيطة وسريعة للتعرف على مستخدمي الكوكايين، ويمكن أن تؤدي هذه التقنية الرائدة لاكتشاف آثار الكوكايين على جلد الإنسان بناء على مواد كيميائية يفرزها عرقه.

ويمكن أن تستخدم هذه التقنية في فحص الموظفين، وخاصة في أماكن العمل حيث يمكن أن يحدث هذا الأمر مشكلات تتعلق بالسلامة.

 الدكتور مين جانغ، المشارك في الدراسة قال، إن "البصمة هي وسيلة رائعة لاختبار المخدرات لأنها سريعة وفعالة للغاية"، وعلى وجه الخصوص يمكن للبنزويليكونين، الذي ينتج في الجسم عندما يقع استهلاك الكوكايين، أن يحدد أولئك المستهلكين للكوكايين ممن لا يستخدمونه.

ثم استخدم الباحثون تقنية المسح الضوئي التي تسمى مقياس الطيف الكتلي السريع والعالي الدقة لتحديد المعلومات الخاصة بالمشاركين، للتمييز بين أولئك الذين يستهلكون الكوكايين ومن لم يستهلكوه، خاصة وأن هذه التقنية قادرة على التمييز بين الشخص الذي لمس المادة المخدرة فقط والذي استهلكها بالفعل، فقط عن طريق أخذ بصمات الأصابع.

روسيا اليوم

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب: 

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:74

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث