أقدم الشاب حسن بسام منصور مواليد ٢٠٠١ على الانتحار فور صدور نتائج الثانوية العامة وبعد أن وجد نفسه راسباً للسنة الثانية على التوالي فعمل على استخدام سلاح وأطلق النار على نفسه أمام منزل والديه.

الشاب من قرية جليتي التابعة لمنطقة بانياس ,وحيد لأهله لجهة الذكور و الإناث ومعروف بتربيته الجيدة وخلقه الحسن.

وفي اتصال مع رئيس بلدية تالين المهندس جواد علي أكد خبر انتحار الشاب أمام منزل والديه.

تشرين

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:166

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث