أكد وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، على خروج بلاده من الاتحاد الأوروبي في 31 من تشرين الأول، وشدد على أن إيقاف البرلمان البريطاني هو إجراء اتخذ لإكمال عملية المغادرة بما يناسب تطلعات الشعب البريطاني.

وقال وزير الخارجية البريطاني في تصريحات صحفية: "نحن سنغادر في 31 من تشرين الأول/ أكتوبر وهذا ما على الاتحاد الأوروبي أن يفهمه.

وأضاف: "سيرى الشعب أننا سنغادر الاتحاد الأوروبي في الوقت المتفق عليه ومسألة إيقافه بشكل مؤقت هي خطوة مؤقتة ولن تؤثر على خيارات الشعب البريطاني".

وتابع: "كان لدي مناقشة جيدة مع زملائي بالأمس وسنتحدث اليوم عن إيران وعن استمرار الاتفاق النووي الإيراني".

سبوتنيك

عدد القراءات:68

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث