أعلن نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم اليوم أنه قرر بيع حقوق اسم ملعبه (كامب نو) بهدف جمع الأموال لمحاربة فيروس كورونا.

وقال نائب رئيس النادي جوردي كاردونر في تصريح لوكالة أسوشيتد برس: “نريد إرسال رسالة عالمية أنه ولأول مرة ستتاح لشخص ما الفرصة لوضع اسمه على كامب نو على أن تذهب الإيرادات للبشرية جمعاء وليس فقط لبرشلونة”.

كما أكد المجلس التنفيذي للنادي في بيان أنه سيتبرع بالمبالغ التي سيتم جمعها كاملة عن طريق بيع حقوق الملكية لكامب نو بعقد لعام واحد لمحاربة الوباء العالمي.

ويعتبر معقل برشلونة الذي افتتح في العام 1957 أكبر ملعب لكرة القدم في أوروبا حيث يحتوي على أكثر من 99000 مقعد.

يشار إلى أن النادي كان يخطط لبيع حقوق ملكية الملعب في موسم 2023-2024 على أمل أن يعود عليه ذلك بما يعادل 326 مليون دولار مدفوعة مقدما من خلال عقد مدته 25 عاما وذلك لدفع تكاليف التجديدات في الملعب والمرافق الأخرى.

وأوضح كاردونر الذي تعافى بعد إصابته بالفيروس أن تصور مجلس الإدارة لهذه الصفقة الخيرية الجديدة هي أنها ستكون صفقة مستقلة عن الصفقة طويلة الأجل لمدة 25 سنة مشيرا إلى أن النادي سيأخذ في الاعتبار إمكانية تضمين هذه الصفقة بالصفقة المستقبلية إذا أظهر الراعي الجديد للملعب أي اهتمام بهذا الشأن.

ومن المقرر أن تدير مؤسسة برشلونة للجمعيات الخيرية الاجتماعية التي تدير برامج في إسبانيا و58 دولة أخرى وتركز بشكل كبير على الشباب واللاجئين المعرضين للخطر ويشرف عليها كاردونر استثمار الأموال في مكافحة وباء (كوفيد 19).

 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:225

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث