فجر فريق غرناطة مفاجأة مدوية بفوز على ضيفه برشلونة بهدفين من دون رد، في المباراة التي جرت بينهما، أمس السبت، في إطار منافسات الجولة الخامسة من الدوري الإسباني لكرة القدم.
وأحرز اللاعب النيجيري، رامون عزيز، هدف التقدم لأصحاب الأرض مبكرا، في الدقيقة الثانية من انطلاق صافرة البداية، وضاعف اللاعب البديل، ألفارو فاديو، النتيجة لغرناطة، في الدقيقة 66 من ضربة جزاء.
وظهر النجم الأرجنتيني عقب المباراة محبطا وحزينا، لاسيما وأن هذه المواجهة هي الأولى له مع برشلونة في الدوري هذا الموسم، بعدما غاب عن المباريات الأربع الأولى بسبب الإصابة.
ووجه الفتى الذهبي حديثا صارما لزملائه عقب المباراة في النفق المخصص للوصول إلى غرف التبديل وقال منفعلا: "هذا لا يمكن أن يحدث، يجب أن نكون أكثر تركيزا".
وتعد هذه الخسارة هي البداية الأسوأ للبرشا في الدوري الإسباني منذ 25 عاماً، والتي صرح المدرب إزنستو فاليردي أنه يتحمل مسؤولية خسارة الفريق.
وأضاف فالفيردي عقب المباراة: "بالطبع يقلقني ما حدث، لأننا لم نحقق نتائج جيدة منذ بداية الموسم خارج ملعبنا. عندما يحدث هذا الأمر في 4 مباريات، فالأمر أصبح ظاهرة تستدعي القلق. لم نكن جيدين، مثلما نكون على النقيض تماما على ملعبنا".
وتابع المدرب الإسباني: "استحوذنا على الكرة ولكننا لم نقدم مباراة جيدة، ولم نترجم هذه السيطرة، والمنافس سجل علينا في أول هجمة. سنحت لنا بعض الفرص للعودة في اللقاء، ولكن هذا لم يحدث".
واستطرد "دائما أنت المسؤول كمدرب عما يحدث. اللاعبون هم من يترجمون العمل داخل الملعب، هم من يخطئون ويصيبون، ولكنني أشعر بأنني المسؤول عما حدث. الفوز والخسارة ممكنان، وعندما تفوز يجب أن يكون عن جدارة، في مباراة غرناطة لم نستحق الانتصار".
وتراجع الفريق الكتالوني، الذي لم يحقق هذا الموسم أي فوز خارج قواعده في كافة المسابقات (تعادل مع بوروسيا دورتموند بدون أهداف في أولى مبارياته بدوري أبطال أوروبا)، إلى المركز السابع في جدول ترتيب الدوري، بعدما تجمد رصيده عند سبع نقاط.
المصدر: وكالات

 


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:130

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث