بدأت في العاصمة الألمانية برلين اليوم أعمال المؤتمر الدولي حول ليبيا بهدف تعزيز وقف إطلاق النار والتمهيد لإطلاق عملية سلام.

وذكرت وسائل إعلام ألمانية أن المؤتمر الذي يعقد برعاية الأمم المتحدة يشارك فيه ممثلون عن 11 دولة هي الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن روسيا والولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين إضافة إلى مصر وإيطاليا والنظام التركي والجزائر والإمارات والكونغو إلى جانب الدولة المنظمة ألمانيا ومنظمات دولية عدة.

ومن المقرر مع انتهاء المؤتمر في وقت لاحق اليوم إصدار بيان مشترك يطلب وقفا للتدخلات الخارجية واحتراما لحظر تسليم الأسلحة إلى ليبيا.

وقال هايكو ماس وزير خارجية ألمانيا لصحيفة بيلد إن “المؤتمر يمكن أن يكون خطوة أولى من أجل السلام في ليبيا”.

وعلى هامش المؤتمر شهد مقر الاستشارية الألمانية مكان عقدها مظاهرات نظمها اليوم مواطنون ليبيون وعرب ومنظمات حقوقية ألمانية رافضة تدخل النظام التركي في ليبيا حيث رفع المحتجون لافتات كتبت عليها عبارة “أردوغان يرسل المرتزقة والإرهابيين إلى طرابلس”.

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:105

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث