خاص بتوقيت دمشق
هذه الصور من كراج طرطوس والذي يسير سرافيس الى مئات القرى وعشرات المناطق والنواحي ، وهي ملتقطة اليوم الأحد وتعبر عن حال المواطنين كل يوم ...
ماذا بعد الـتأخير ...الأكيد سيكون دفع مبالغ تتجاوز التعرفة بكثير،والمعلوم أنه اليوم وبحسب التوقيت الشتوي سيتأخر الوقت أي أن المغادر من مركز المحافظة سيصل منزلة مساء,
منذ فترة ليست طويلة عدلت محافظة طرطوس أجور النقل وعملت على رفع التعرفة ، لكنها لم تعدل قوانين تلزم السائق وأصحاب السرافيس بالتواصل على الخطوط أو تحديد أوقات معينة لاستراحتهم أو العمل بمبدأ المناوبة على الأقل ...فما ذنب كل هؤلاء "المنقوعين " بكراج طرطوس الإنتظار وهم موظفين فئات ثانية وثالثة وفئات دنيا لديهم عوائلهم ومشاغلهم وجوعهم وعطشهم بكل هذا التأخير بسبب ان "شوفير سرفيس" "بطل يشتغل عالخط اليوم" .
مالذي يفعلة المعنيون ...الأكيد انهم الآن نيام بعد وجبة غداء كبيرة ، وكما نعلم أن المعنيين توصلهم تاكسيهم الخاصة الى منازلهم وهنا نخص بالذكر مديرية النقل وأيضا برسم إدارة مرور طرطوس ، يكفي المواطن المسافات الطويلة وتحمل عبئها إذا ماعلمنا أن هناك مناطق ونواحي بعيدة عن الكراج ,,,فمدينة بانياس تبعد 35 كم ...والقدموس 55 كم ..وصافيتا والدريكيش أكثر من ذلك تبعا للطرق المتعرجة والطويلة ..

تابعوا آخر الأخبار السياسية والميدانيـة عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط :

https://telegram.me/DamasTimes

عدد القراءات:156

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث