وقعت سلسلة انفجارات بمستودع للذخيرة التركية صباح اليوم بمدينة الريحانية في لواء اسكندرون بينما قامت الأجهزة الأمنية لنظام رجب طيب أردوغان بإغلاق المنطقة.

وقالت وكالة أنباء الأناضول الناطقة بلسان النظام التركي “اندلع حريق بعد الانفجارات في بعض أجزاء مستودع الذخيرة العسكري الواقع قرب استاد لكرة القدم إلى الشمال مباشرة من الريحانية” ينما ذكر تلفزيون (ان تي في) أنه تم إغلاق طرق قريبة من موقع الانفجار دون إعطاء تفاصيل أخرى.

بدوره أكد مصدر من مدينة الريحانية في تصريح خاص لوكالة سبوتنيك أن “الانفجار وقع في مستودع أسلحة وذخيرة تابع لجهاز المخابرات التركي على طريق الريحانية كركخان”.

وأضاف المصدر “كان جهاز المخابرات التركي قام بتحويل مقر تابع لمؤسسة المعدات الزراعية في المكان إلى مستودع لتخزين الأسلحة والذخائر والمعدات العسكرية بهدف تزويد المنظمات الإرهابية في سورية بها”.

وتنتشر جنوب تركيا تنظيمات إرهابية مختلفة حيث حول النظام التركي المناطق الحدودية إلى مقرات ومعسكرات تدريب ومستودعات ذخيرة لآلاف الإرهابيين الذين سهل عبورهم من مختلف دول العالم إلى الأراضي السورية.

عدد القراءات:44

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث