منتجات غذائية ومواد تجميل وألبسة في مهرجان التسوق “بازار حلب” الذي افتتح  في فندق شيراتون حلب مع قرب حلول عيد الأم وعيد المعلم بمشاركة سيدات أعمال ونحو 90 مشاركا من مختلف المحافظات السورية.

المهرجان الذي حمل عنوان “لمة فرح” ويستمر أسبوعا يضم عددا من الأجنحة للمنتجات الغذائية ومواد التنظيف والألبسة بعروض أسعار مخفضة.

وأشار فاروق جاكيش مدير شركة روز ديزرت للمعارض والمؤتمرات إلى أن المهرجان يشمل مشاركات من مختلف المحافظات إضافة إلى مشاركات من لبنان معتبرا أن المهرجان يعد “عيدا اقتصاديا” لحلب بينما أوضحت رهف إدريس مديرة العلاقات العامة في الشركة أن المهرجان يقام بمناسبة عيد المعلم وعيد الأم.

بدوره أوضح أمين سروجي أحد المشاركين في مجال صناعة المواد الغذائية أنه قدم من دمشق “لدعم الاقتصاد السوري ولاسيما في حلب” مؤكدا أن سورية قادرة على إعادة اقتصادها كما كان سابقا في حين رأت سوزيت موصللي التي تشارك في مجال المطرزات اليدوية أن المهرجان يثبت صمود الصناعة السورية بالرغم مما تعرضت له سورية.

وأشار الياس أبونصر المشارك في مجال مواد التجميل إلى الحسومات وعروض الأسعار التي وصلت إلى 50 بالمئة على المنتجات بهدف إيصالها إلى أكبر عدد من المستهلكين بينما أكد المشارك كنان الفارس على دعم الاقتصاد وتشجيع نهضة حلب اقتصاديا وصناعيا.

 

عدد القراءات:119

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث