انسحاب أمس أول رتل أميركي من مدينة الطبقة بريف محافظة الرقة ، وسط استمرار للمعارك في مناطق شرق الفرات التي تشهد تقدماً بطيئاً لميليشيات «قسد» على حساب «داعش» الإرهابي.
وكالة «سبوتنيك» الروسية، قالت: إن رتلاً أميركياً، مؤلفاً من نحو 30 سيارة بعضها محمل على ناقلات، انسحب من مدينة الطبقة باتجاه مركز محافظة الرقة، مشيرة إلى أن الرتل يحوي عدة أنواع من الآليات الثقيلة والمدرعات المتنوعة وعربات «الهمر» وعربات بيك آب.
وبيّنت الوكالة أن مسلحي ميليشيا «أسايش»، الذراع الأمني لـ«قسد»، قاموا بقطع خدمة الكهرباء عن بلدات وقرى الريف الغربي لمدينة الرقة، طيلة فترة انسحاب القوة الأميركية.
جاء الانسحاب الأميركي، بعدما انتشر فيديو يظهر قيام ناشطين في الطبقة بحرق الأعلام الأميركية والفرنسية ورفع علم الجمهورية العربية السورية.
ويأتي ذلك في وقت سجل فيه طيران «التحالف الدولي» الذي تقوده أميركا مزيداً من المجازر بحق المدنيين في بلدة الباغوز الجيب الأخير لتنظيم داعش الإرهابي في شرق الفرات، والذي يشهد معارك عنيفة بين التنظيم و«قوات سورية الديمقراطية – قسد» المدعومة من «التحالف».

الوطن 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

 

عدد القراءات:118

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث