بيّن غياث داود صاحب مدجنة أن أسباب انخفاض سعر الفروج راجع لعدم الطلب عليه بسبب غلائه، مؤكداً أن هذا الانخفاض بسيط لا يلبي حاجة الموطنين ولا يشجعهم على الشراء، لأن سعر أي فروج بحجم صغير حوالي 6 آلاف ليرة واعتقد هذا المبلغ يفوق قدرة المواطن.
ولفت داود إلى أن تكلفة كيلو الفروج على المربين هي 2800 ليرة ويباع من المدجنة بـ 2650 وهذا يُعرّض المربي للخسارة بكل كيلو حوالي 200 ليرة، مشيراً إلى غلاء كافة مسلتزمات تربية الدواجن حيث أصبح سعر طن العلف مليون ليرة وسعر الصوص يتراوح بين 800 و 900 ليرة .وسعر أي ظرف دواء أصبح 3000 ليرة بعد أن كان ألف ليرة, بالإضافة إلى غلاء سعر كيلو الفحم الذي أصبح ب 360 ليرة بعد أن كان منذ حوالي الشهر ب 120 ليرة، وكيس النشارة الذي أصبح بـ 1700 ليرة.
ويعتقد المربي داود عودة ارتفاع سعر الفروج مع اقتراب فصل الشتاء في حال لم يتم تأمين مازوت للمربين، مؤكداً أن الرابطة الفلاحية في بانياس لم تزود بمادة المازوت الخاصة بالدواجن منذ شهرين تقريباً وهذا بحسب داود سيؤثر كثيراً على تربية الدواجن وقد يؤدي إلى خروج المزيد من المداجن من العمل، وعزوف بعض المربين عن تربية الدواجن وإغلاق مداجنهم بسبب الخسارة التي يتعرضون لها دائماً.
وبيّن المهندس حسان حسام الدين مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك في طرطوس أن هناك نشرة يومية تصدر عن المديرية يحدد فيها سعر الفروج, وقال: كمديرية نقوم بالتدخل لتخفيض سعر الفروج وذلك بالتنسيق مع منشأة الدواجن في طرطوس ومع الموزعين والتجار والمربين، ونسعى لتحقيق التوازن بين الجميع بحيث لا يخسر المربي ولا يُظلم المواطن، وأكد أن حماية المستهلك تعمل دائماً على ضبط أسعار السوق من خلال تشديد الرقابة على حلقات تداول الفروج وهذا أدى إلى التزام التجار بالتسعيرة اليومية الصادرة عن مديرية التموين، لافتاً إلى أن موضوع العرض والطلب من أحد العوامل التي تدخل في تسعير الفروج.

 تشرين

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

 

عدد القراءات:156

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث