بيّن معاون مدير عام مؤسسة مياه الشرب والصرف الصحي بدمشق وريفها عصام طباع أن "واقع المياه في دمشق مقلق، ونسبة هطول الأمطار على حوض نبع الفيجة لم تتعدى 30% ما يعتبر نسبة قليلة مقارنة مع الأعوام الماضية".

ولفت إلى  أن "الآبار الاحتياطية هي الحلول البديلة لنقص المياه في دمشق وريفها والمناطق التي تعاني من عجز مائي".

ووصل عدد الآبار التي تم حفرها والتي يتم التجهيز لها في دمشق حوالي 25 بئرا، أما في الريف يتم تجيهز 23 بئرا، وهذا العام تعمل المؤسسة على حفر 75 بئراً موزعين على ريف دمشق".

وتتبع المؤسسة في مدينة دمشق تقنين المياه لأكثر من 16 ساعة، ويتم تزويد المواطنين بها حوالي 8 ساعات أو أقل.

 

عدد القراءات:87

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث