يعاني الكثير من الأشخاص أثناء فترة الصيام حالة من الخمول والوهن العام في الجسم ويرجع السبب الرئيسي والأهم في ذلك إلى السهر لساعات طويلة بحسب ما أوضحته اختصاصية طب الأسرة الدكتورة شهيناز العلبي، لذلك يجب المحافظة على الساعة البيولوجية قدر الإمكان.

وأوضحت العلبي، أن السهر يؤثر على هرمون الليبتين "هرمون يعمل على تنظيم توازن الطاقة في الجسم" وهرمون الجريلين "هرمون الجوع" ونسبتهم بالدم هي المسؤولة عن الجوع والشبع مبينة أن قلة ساعات النوم تسبب زيادة إفراز الأنسولين الذي يزيد تخزين الدهون والشحوم في الجسم ويزيد احتمالية الإصابة بداء السكري.

وبحسب الدكتورة العلبي يؤثر السهر أيضاً على الصحة العقلية إذ تؤدي ساعات النوم القليلة إلى تقلب المزاج ومن الممكن أن تسبب الاكتئاب واضطراب التوتر على المدى البعيد ويؤدي إلى زيادة الشحوب في الجلد وانتفاخ العينين وظهور التجاعيد والهالات السوداء وأن الحصول على عدد ساعات نوم كافية يؤدي إلى ارتياح البشرة وعدم ظهور التجاعيد بمراحل مبكرة من العمر.

وفيما يخص تأثير السهر على أمراض القلب لفتت الدكتورة العلبي إلى أنه يزيد معدل ضربات القلب ويزيد احتمال حصول عدم انتظام في ضرباته.

وحذرت الدكتورة العلبي من السهر لفترة السحور كونه يزيد احتمال تناول الطعام والسوائل بكمية كبيرة وبعد النوم يحصل تقلص معدي مريئي يسبب ازعاجاً هضمياً وأرقاً وزيادة في إدرار البول والبدانة.

سانا

 

مزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:82

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث