صرح وزير الخارجية وليد المعلم عقب الادلاء بصوته في مبنى وزارة الخارجية والمغتربين قائلاً: لماذا نريد التذكر أن هنالك أوروبا على الخريطة، سورية هي التي على الخريطة والاتحاد الأوروبي، وعلى الرغم من العقوبات فسورية منتصرة.

كما بين أن شعبنا مصمم على تحرير الارض السورية من كل وجود أجنبي غير شرعي وتحريرها من الارهاب، وأن هذا الاستحقاق الدستوري يوكد ان سورية مصممة علي ممارسة سيادتها الوطنية ورفض اي تدخل خارجي في شؤونها، وانتخابات مجلس الشعب هذه هي إحدى الخطوات المطلوبة لإعادة الاعمار في سورية.

وأكد المعلم أن ما قبل كورونا ليس كما بعدها وهذه المقولة لا تطبق على سورية بل على الغرب الذي سيعاني من العقبات الاقتصادية في المستقبل.


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:198

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث