أكد رئيسا كوريا الديمقراطية الشعبية كيم جونغ أون وكوريا الجنوبية مون جيه أن عزمهما افتتاح عصر جديد للسلام بين البلدين ووضع حد للحرب في شبه الجزيرة الكورية.

وأعرب الرئيسان الكوري الديمقراطي والجنوبي في بيان صدر في ختام القمة التي جمعتهما اليوم فى بيت السلام بقرية بانموجوم بالمنطقة العازلة بين البلدين عن عزمهما الثابت على إنهاء عهد الانقسام والمواجهة الناتج عن الحرب الباردة في أسرع وقت ممكن وفتح عصر جديد للمصالحة والسلام المستدام والازدهار وتحسين وتطوير العلاقات بين الكوريتين ووقف جميع الأعمال العدائية براً وبحراً وجواً.

وأكد الجانبان في البيان أن إنهاء حالة الهدنة القائمة في شبه الجزيرة الكورية وبناء نظام السلام المستدام والمتين هو واجب أمام التاريخ لا يمكن تأخيره من الآن فصاعداً واتفقا على عدم الاعتداء والالتزام بعدم وقوع أي نوع من الأعمال العسكرية بينهما وتحقيق تقليص الأسلحة بصورة تدريجية وبناء الثقة المتبادلة بينهما من الناحية العسكرية.

كما اتفق الجانبان على وقف بث الدعاية عبر مكبرات الصوت وإرسال المنشورات الدعائية وغيرها اعتباراً من الأول من أيار المقبل وجعل المنطقة منزوعة السلاح بين الكوريتين منطقة سلام حقيقية واتخاذ التدابير العملية الكفيلة بمنع النزاعات العسكرية العرضية وضمان أنشطة الصيد الآمنة.

 

 

  لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

 

أو قناتنا على اليوتيوب:
https://www.youtube.com/channel/UCQQjIoPJ_xT0EQDpfPTFKmg

عدد القراءات:217

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث