وفّرت الورشات العاملة في وزارة الكهرباء مبلغ 442.5 مليار ليرة سورية، بعد انتهائها من عمليات إعادة تأهيل وإجراء الصيانات لمحطات التوليد على مستوى القطر.

وأكد وزير الكهرباء محمد زهير خربوطلي أنّ اعتماد الكهرباء على الغاز في التوليد، يوفر يومياً ما يقارب 675 مليون ليرة سورية أيضاً على الدولة.
ووعد خربوطلي المواطنين أن يكون هذا الفصل صيفاً كهربائياً مريحاً، كما كان شتاءً كهربائياً مريحاً، متحدثاً عن مشروع جديد لإعادة تأهيل الشبكات في المنطقة الوسطى، ومشيراً إلى أنّ بيع الكهرباء إلى لبنان لن يكون على حساب المواطن السوري.

وأضاف إنّ الكميات المضافة إلى الشبكة الكهربائية السورية قلبت الموازين على عمليات التغذية والتقنين لتتحول ساعات التقنين إلى 4 ساعات مقابل 20 ساعة تشغيل في جميع محافظات القطر والتقنين الآن في أدنى مستوياته، وذلك حقيقة يجعلنا نتوقع رضى المواطن السوري عن الكهرباء، ونطمح أن يكون الفاقد الكهربائي في أدنى مستويات ما يسهم في المحافظة على تغذية كهربائية مستمرة لهم.

الوطن

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCQQjIoPJ_xT0EQDpfPTFKmg

عدد القراءات:165

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث