لفت جمال القادري رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال، إلى أن المطلب الدائم للاتحاد العام يتمثل بزيادة الرواتب والأجور وكل متمماتها وفق الإمكانات المتاحة التي تضاءلت نتيجة الحصار وتدمير الإرهابيين لمئات المنشآت الإنتاجية إضافة إلى الأعباء الناتجة عن الحرب على الليرة السورية وتفاقم معدلات التضخم وبشكل ساهم بتآكل الأجور وتعذر تحقيق زيادات مجزية على أجور العاملين.

وأضاف: لقد تم العمل مع الحكومة على زيادة متممات الراتب ورصدت في موازنة العام 2021 اعتمادات تكفي لزيادة متممات الرواتب والحوافز وتعويضات طبيعة العمل والمكافآت التشجيعية وكل التعويضات الأخرى حيث تعمل كل الوزارات والمؤسسات على تنفيذ هذا القرار وهناك تجاوب من قبل الحكومة.

وبيّن القادري  أن الاتحاد العام لنقابات العمال كمنظمة عريقة عمرها أكثر من 80 عاما تعمل على إقامة مشاريع خاصة بها حيث تم اطلاق بمشروع دعم اقتصاديات الأسرة العاملة الذي يشمل كل العاملين وانطلق في 6 محافظات منها دمشق ويتضمن إقامة دورات تدريبية مهنية على نفقة الاتحاد .

 

المصدر: البعث

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:262

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث