قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” تعديل لوائحه استثنائيا مع السماح بإجراء تعاقدات قبل نهاية موسم 2019-2020، آخذا في الاعتبار فترة التوقف القسري الذي فرضه تفشي فيروس كورونا المستجد منذ مارس.

وأكد الاتحاد الدولي، ما صدر عنه من توصيات في أوائل نيسان الماضي بضرورة “إعطاء الأولوية للأندية القديمة (للاعبين الراغبين بالانتقال إلى أندية جديدة) بإنهاء الموسم” بتشكيلتها الأصلية من دون خسارة أي من اللاعبين قبل ختام الموسم، وذلك من خلال تمديد العقود إذا كان ذلك ضروريا.

ووافق مكتب مجلس “فيفا”، على “تعديلات موقتة” بشأن لوائحه الخاصة بوضع وانتقال اللاعبين، وبينها السماح لـ “فترة التسجيل الأولى” للاعبين، المعروفة في أوروبا بفترة الانتقالات الصيفية، “بالتداخل” مع النهاية المتأخرة لهذا الموسم لمدة تصل إلى 4 أسابيع.

وعادة، تبدأ فترة الانتقالات الصيفية بمجرد اكتمال الموسم السابق، والأمر متروك لكل اتحاد وطني من أجل تحديد تواريخ فترتي الانتقالات الصيفية والشتوية التي يُسمح خلالها بانتقال اللاعبين.

ويسمح هذا التعديل للأندية بأن توقع مع لاعبين جدد لكن لن يكون بإمكانهم المشاركة في المباريات الرسمية إلا في موسم 2020-2021، وليس في الموسم الحالي التي بدأ يعاود نشاطه تدريجيا بعد توقف لقرابة ثلاثة أشهر بسبب فيروس “كوفيد-19″، وتبقى فترة الانتقالات الصيفية مفتوحة حتى 12 أسبوعا.

وهذه الإصلاحات التي تهدف إلى جعل سوق الانتقالات أكثر مرونة مع الحفاظ على “نزاهة المسابقات”، مصحوبة بالسماح استثنائيا لأي لاعب بالدفاع عن ألوان 3 أندية مختلفة خلال نفس الموسم، مقابل اثنين حاليا.

وتَعِدُ فترة الانتقالات الصيفية بأن تكون معقدة بالنسبة لأندية البطولات الكبرى، التي وجدت نفسها مضطرة إلى تغيير مخططاتها بسبب التوقف الطويل.

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:184

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث