أعلنت الهيئة الفدرالية لحماية حقوق المستهلك ورفاهية الإنسان في روسيا، أن الأوراق المالية هي أكثر وسيلة شائعة لانتقال العدوى المرضية.

وقد وضح خبراء الهيئة، أن فيروس الانفلونزا، يمكن أن يبقى على النقود الورقية لمدة أسبوعين، ويمكن الإصابة بعدوى المرض حتى عند سحب الأموال من أجهزة الصرف الآلي، أو عند استلام المرتب من الخزينة.

ويضيف الخبراء، تطبع في بعض البلدان الأوراق النقدية على أوراق خاصة معقمة، ولكنهم لم يذكروا في أي بلد.

كما كشف خبراء الهيئة بعض الأوهام المنتشرة عن الانفلونزا، مثل ارتفاع درجة حرارة الجسم، ولا وجود للزكام عند الإصابة بالمرض. لذلك ينصحون، بأخذ أدوية مخفضة للحرارة عند ارتفاعها إلى 39 درجة مئوية فقط. وعدم تناول المضادات الحيوية، لأنها مخصصة لمكافحة البكتيريا، ولا تفيد في مكافحة الفيروسات المرضية.

وقد سبق أن أعلن في شهر سبتمبر الماضي، أن الأوراق المالية الرومانية، هي الأقذر وأن البكتيريا تعشش في الدولار الأمريكي والكندي والروبية الهندية.

المصدر: لينتا. رو

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:801

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث