بين رئيس جمعية الصاغة وصنع المجوهرات في دمشق غسان جزماتي أن حالة الغش والتزوير التي تم الكشف عنها مؤخراً وألقي القبض على الصائغ المتلاعب بها، هي لأونصات قديمة من نوع الأونصات السويسرية، التي صدر قرار منذ عدة سنوات بمنع تداولها، ويمكن للمواطن بيعها للمحال ولكن يمنع على المحال بيعها للمواطنين، وإنما إعادة صياغتها كأونصات ذهبية سورية، والمشهورة بصورة زنوبيا عليها، وهي غير قابلة للتزوير والغش لكون قوالب صكها خاصة بجمعية الصاغة حصراً.

الوطن


لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:202

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث