كشف مدير الشؤون الاجتماعية والعمل شوقي عون عن وصول الدخل اليومي المتوسط للمتسول إلى 35 ألف ليرة وأن 99 بالمئة من المتسولين ليسوا بحاجة بل اتخذوا من التسول مهنة للكسب وقد تم ضبط 3 مشغلين كبار.
وعن موضوع «شم الشعلة» تمنى ألا يتم تسليط الضوء على الاسم بهذا الوضوح لأننا نشجع الأطفال على التعرف عليه واستكشافه ونتمنى أن يستبدل باسم شم المواد المذيبة الطيارة، مضيفاً: وقد خاطبنا وزارتي التموين والصناعة منذ عدة أشهر لوضع آلية لمراقبة بيع هذه المواد ولكن حتى الآن لم يصل إلينا الجواب، وفي القانون فإن هذه المواد ليست مخدرة ولا يعاقب على تناولها ولا نستطيع منع الأشخاص من ذلك لعدم وجود نص قانوني يجرم هذا الفعل.
من جانبه أكد مدير السياحة طارق كريشاتي على التشديد الذي توليه المديرية خلال شهر رمضان وهناك إجراء جديد في هذا العام من خلال التعميم على المطاعم لمعالجة الفائض من الطعام بالتنسيق مع الجمعيات الخيرية.
وعن إلزام الزبائن «بالتسالي» في رمضان أكد مدير السياحة أنه لا يجوز إلزام الزبائن بهذه المواد وهي تنزل على الطاولة بناء على طلب الزبائن فقط وأي مخالفة يمكن أن يتم الاتصال على السياحة وهناك مناوب في المديرية خلال الإفطار والسحور لتلقي الشكاوى.

الوطن

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

 

عدد القراءات:112

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث