بين رئيس اتحاد المصدرين السوري، محمد السواح، أن معرض بغداد للبيع المباشر (صنع في سورية) والذي لا يزال مستمرا إلى هذا الوقت، كشف أهمية قطاع الصناعات الغذائية السوري، حيث احتلت السلع الغذائية السورية المرتبة الأولى بين معظم البضائع السورية المعروضة في المعرض، ليأتي بعدها القطاع النسيجي (الألبسة) ومن ثم الصناعات الكيميائية بجميع أنواعها وليحتل قطاع الصناعات الهندسية بالمرتبة الرابعة

وأوضح السواح أن سورية تتمتع بميزة تنافسية كبيرة جداً بالمنتج الغذائي وخاصة مع توفر المواد الأولية الخاصة بهذه الصناعة محلياً، حيث تتركز 60% من الصناعات الغذائية في دمشق وريفها ونحو 25% منها في الساحل السوري، و15% من هذه الصناعة تتركز في بقية المحافظات، مؤكدا على أهمية إيلاء هذا القطاع أهمية كبيرة من قبل الحكومة لتسهيل أعماله ودعم موارده، حيث من المتوقع أن يحتل المرتبة الأولى تصديرياً في عام 2018 بين معظم القطاعات الصناعية السورية.

عدد القراءات:249

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث