خاص بتوقيت دمشق || فاطمة فاضل

حلم العمر كاد أن يكون حقيقة لولا بعض المنغصات التي أثرت سلباً على تحويله لواقع ملموس، حلم الشباب هذا العصر "بيت" ليبدأ رحلته كَـرب أسرة مسؤول عن تأمين احتياجات العائلة المؤتمن عليها, ولهذا أصدرت الحكومة عام 2002 قراراً يقضي بإنشاء سكن شبابي في مناطق سورية جميعها، مما لاقى جماهيرية واسعة وخاصة لذوي الدخل المحدود، والذي يناسب إمكانياتهم بالاعتماد على مبدأ التقسيط الشهري، في ظل هذا الارتفاع الجنوني لأسعار العقارات, ولكن الحظ لم يحالف أهالي دير الزور في استلام مساكنهم بسبب الأوضاع التي عصفت بالبلاد، وكانت ذروتها في هذه المدينة، ونتيجة لذلك تساءل أصحاب هذه الاكتتابات عنها، فالمدة الزمنية طالت لاستلام مساكنهم مع استمرار عملية التقسيط الشهري دون انقطاع. وكان لموقع بتوقيت دمشق حديث مفصّل مع المدير العام للمؤسسة العامة للإسكان المهندس سهيل عبد اللطيف.

بدء عملية التسجيل ومراحل الاكتتاب
قال المهندس سهيل عبد اللطيف إن الاكتتاب على مشروع السكن الشبابي في دير الزور بموجب القرار الوزاري رقم /2111/ بدأ عام 2007 حيث بلغ عدد المكتتبين حالياً /2410/ مكتتباً موزعين على منطقتين وفي كل منطقة مرحلتين وفق مايلي:
* ضاحية الأسد:
- مرحلة أولى (خمس سنوات) /309/ مكتتب.
- مرحلة ثانية (سبع سنوات) /1183/ مكتتب.
* منطقة طريق الشام:
- مرحلة أولى (خمس سنوات) /141/ مكتتب مساكنها قيد الدراسة.
- مرحلة ثانية (سبع سنوات) /777/ مكتتب مساكنها قيد الدراسة.
وقامت المؤسسة باتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ المشروع حيث تم التنفيذ في ضاحية الأسد بدير الزور فقط، من خلال العقود التي أبرمتها المؤسسة مع عدد من المقاولين حيث تم إنجاز /390/ مسكن، بالإضافة الى ما يقارب /540/ مسكناً كانت قيد الإنجاز قبل توقف الأعمال منذ ما يزيد عن أربعة أعوام بسبب الأوضاع السائدة في حينه في محافظة دير الزور.
وأضافت المؤسسة أن المخطط كان بتخصيص المساكن بعد استكمال أعمال البنى التحتية والمرافق العامة ولكن بسبب الظروف الراهنة تأجل التخصيص.

المكتتبين المتخلفين وإمكانية الانسحاب:
أوضح عبد اللطيف أنه وبعد تحرير المحافظة من المجموعات الإرهابية عاد فرع المؤسسة بالمنطقة الشرقية للعمل بعد أن لحق به الكثير من الأضرار، وتقوم المؤسسة حالياً بجرد الأضرار لمشاريع المؤسسة تمهيداً لرفعها الى لجنة إعادة الإعمار في رئاسة مجلس الوزراء وإدراجها في الخطة الإسعافية للتعويض عنها ورصد الاعتمادات اللازمة للمؤسسة لإعادة تأهيلها وفق قرارات لجنة إعادة الإعمار بهذا الخصوص.
وعن عملية دفع الأقساط من قبل المكتتبين المتأخرين و إمكانية استعادة المبالغ قالت المؤسسة: يتوجب على المكتتب تسديد الالتزامات المالية المترتبة عليه وعدم التأخير أكثر من /240/ يوماً، وذلك استناداً الى المادة رقم /37/ من نظام عمليات الصادر بالقرار الوزاري رقم /8/ لعام 2016 الناظم لعمل المؤسسة المتضمنة ما يلي: "في حال تأخر المكتتب أو المخصص عن تسديد الأقساط الشهرية المترتبة عليه لمدة تزيد عن /240/ يوماً متصلة أو منفصلة بعد اكتتابه أو تخصيصه ملغى حكماً ودون الحاجة لإنذاره أو إخطاره، وكل ما ترتب عليه من إجراءات وتعاد إليه مدفوعاته بعد حسم نفقات إدارية بمقدار 10% منها.
وأضاف: صدرت عدة مراسيم تشريعية أعفت بموجبها المكتتبين والمخصصين والمستفيدين من مشاريع المؤسسة من مدد وغرامات التأخير شريطة قيامهم بتسديد هذه الالتزامات دفعة واحدة أو على دفعات خلال فترة نفاذ هذه الصكوك التشريعية و اَخرها المرسوم التشريعي رقم /7/ تاريخ 1/2/2016 والذي منح مهلة ثلاثة أشهر لتسديد الالتزامات المتأخرة انتهت بتاريخ 2/5/2016, كما تم منح المكتتبين المتأخرين والمخصصين عن تسديد الأقساط الشهرية عدة مهل لتسديد أقساطهم المتأخرة والالتزامات المالية المترتبة عليهم مع غراماتها وانتهت المهلة الأخيرة بتاريخ 31/5/2018.
وبيَن المهندس سهيل عبد اللطيف أنه يحق لأي مكتتب استرجاع مدفوعاته بتقديم طلب انسحاب مرفقاً بدفتر السكن والإشعارات المصرفية وطلب الاكتتاب في حال رغبته, موضحا أن القسط الشهري الذي يقوم المكتتب بتسديده حسب فئة المسكن: أ- 2500 ل.س و ب- 2000 ل.س ونتيجة الظروف الراهنة والتضخم المالي خلال السنوات السابقة انخفضت نسبة مساهمة المكتتب في التمويل المخطط له والتي تمثل 30% من برنامج تمويل مشروع السكن الشبابي (دفعة نقدية أولى وأقساط شهرية خلال فترة الاكتتاب لحين التخصيص).

توقف خدمات:
قال مدير عام المؤسسة العامة للإسكان المهندس سهيل عبد اللطيف حول توقف فرعها في المنطقة الشرقية عن العمل:إن التوقف بدأ من تاريخ دخول المجموعات الإرهابية المسلحة الى المنطقة، وقامت المؤسسة على حسب قولها بتسهيل إجراءات المعاملات للمواطنين ولم تتوقف عن تقديم الخدمات لزبائن المؤسسة بالإدارة العامة وفروعها.

حضور شخصي:
وأضاف: عند إقرار تخصص دفعة من المساكن تقوم المؤسسة بالإعلان للمكتتبين لديها عن طريق وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة والموقع الإلكتروني للمؤسسة لمراجعة المؤسسة للاطلاع على جداول العمارات المراد تخصيصها والجداول الاسمية للمكتتبين المرشحين للتخصيص، وعلى المكتتب أن يحضر شخصياً أمام لجنة التخصيص مصطحباً معه دفتر الاكتتاب وبطاقته الشخصية أو أن يحضر نيابة عنه وكيله القانوني بموجب وكالة مصدقة أصولاً لاختيار المسكن.

خطوات جدية وخطط لإعادة الإعمار:
وكشف المهندس سهيل عبد اللطيف أن عمليات التخريب التي تعرض لها مشروع السكن الشبابي بدير الزور كان بنسب متفاوتة من جراء الاعتداءات الإرهابية أو من جراء إشغالها من قبل الغير، وتقوم المؤسسة حالياً بجرد الأضرار لمشاريعها تمهيداً لرفعها الى لجنة إعادة الإعمار في رئاسة مجلس الوزراء وإدراجها في الخطة الإسعافية، للتعويض عنها ورصد الاعتمادات اللازمة لإعادة تأهيلها وفق قرارات لجنة إعادة الإعمار بهذا الخصوص.

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:
https://www.youtube.com/channel/UCQQjIoPJ_xT0EQDpfPTFKmg

عدد القراءات:2006

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث