أكد السفير التشيكي السابق لدى تركيا توماش لانييه أن الطابع العدواني للنظام  التركي برئاسة رجب طيب أردوغان يجعل منه مصدر خطر ليس فقط على الشرق الأوسط وإنما على أوروبا أيضاً.

وأشار لانييه في مقال له نُشر على موقع "اكتوالني" الالكتروني أن مخططات أردوغان الاستعمارية في إدلب فشلت، مما جعله في وضع محرج، مشدداً على أن الغاية من السياسات العدوانية لأردوغان هي التغطية على وضعه الداخلي الذي يزداد ضعفاً وتدهوراً.

وذكر لانييه أن العسكريين الأتراك يُقتلون خارج بلادهم فقط من أجل مصالح أردوغان وإيديولوجيته الأخوانية.

 

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA


 

عدد القراءات:37

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث