دعا أعضاء الرابطة الدولية للخبراء والمحللين السياسيين إلى تعزيز التعاون بين دول المنطقة لمواجهة تداعيات ما يسمى “قانون قيصر” الذي يستهدف الشعب السوري والدول الصديقة له في محاولة لزعزعة استقرار سورية وفرض شروط استسلامية عليها للتخلي عن مبادئها ومواقفها الثابتة.
وأشار الأعضاء خلال اجتماع للرابطة عقد اليوم بفندق إيبلا الشام بدمشق إلى أن الإدارة الأمريكية والقوى الغربية المعادية تعمل على تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة من أجل تحقيق مصالحها وذلك من خلال استراتيجية الخنق الاقتصادي لدول المقاومة.
وأكد أعضاء الرابطة أن سورية تمتلك من الإمكانات ما يجعلها قادرة على مواجهة الضغوط الخارجية والإجراءات القسرية أحادية الجانب لافتين في الوقت ذاته إلى دور الإعلام في مواجهة الحرب النفسية المترافقة مع هذه الإجراءات التعسفية الجائرة.
وناقش المشاركون خلال الاجتماع تداعيات ما يسمى “قانون قيصر” على المنطقة وكيفية مواجهته سياسياً وقانونياً واقتصادياً وإعلامياً مع تأكيد تضامن ممثلي الرابطة في مختلف الدول مع سورية قيادة وجيشاً وشعباً في مواجهة كل التحديات.

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:210

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث