دعا الرئيس اللبناني العماد ميشال عون إلى إعلان حالة طوارئ صحية لمواجهة تمدد وباء فيروس كورونا المستجد.

وقال عون في مستهل ترؤسه جلسة مجلس الدفاع الأعلى اليوم “إن المأساة التي نراها على أبواب المستشفيات تتطلب إجراءات جذرية حتى نتمكن من تخفيف التبعات الكارثية لتفشي الفيروس”.

وجدد رئيس حكومة تصريف الأعمال اللبنانية حسان دياب في كلمة له أيضاً في مستهل الجلسة التحذير من الواقع الصحي الذي يشهده لبنان قائلاً “بكل أسف نحن أمام واقع صحي مخيف” معتبراً أن وباء كورونا أفلت من السيطرة على ضبطه بسبب عناد الناس وتمردهم على الإجراءات التي اتخذناها لحماية اللبنانيين أيضاً.

وأضاف دياب قائلاً “فلنعترف أن فرض تطبيق الإجراءات لم يكن بمستوى حجم الخطر”.

وحذرت مصادر طبية لبنانية من ارتفاع عدد الإصابات بكورونا ليصل إلى ثمانية آلاف وحتى عشرة آلاف إصابة في اليوم الواحد ما لم يتقيد اللبنانيون بالإجراءات والضوابط الصحية.

ويسجل لبنان ارتفاعات قياسية متتالية بأعداد الإصابات والوفيات بسبب كورونا ففي آخر احصائية لها أعلنت وزارة الصحة اللبنانية أمس تسجيل 16 حالة وفاة و3743 إصابة جديدة بكورونا مشيرة إلى أن إجمالي عدد الإصابات بلغ 219296 حالة والوفيات 1606.

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

عدد القراءات:37

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث