أكد الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل ضرورة احترام سيادة سورية ووحدة أراضيها ورفضه وإدانته التدخل الإمبريالي في شؤونها الداخلية, كما استنكر التهديدات والضغوط المستمرة ضد الدول والحكومات الوطنية التقدمية التي ترفض الخضوع والاستسلام للإمبريالية العالمية.

وأشار دياز كانيل إلى أنه بسبب الأكاذيب حاصرت الدول الإمبريالية كوبا وغزت العراق ودمرت ليبيا وشنت حرباً على سورية وقامت بتمويل هذه الحرب.

وشدد دياز كانيل على استمرار دعم بلاده للشرعية في فنزويلا التي يمثلها الرئيس مادورو مؤكدا بلاده كانت وستبقى ملتقى لكل أحرار وشرفاء العالم.

 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times        

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCAycKbU4tzro_X8KRI3tzsA

 

عدد القراءات:55

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث