خاص #بتوقيت_دمشق

انطلاقاً من خدمة المواطن والحرص على وقته وجهده واتاحة الفرص له للاستفادة من التطور التكنلوجي..  وتقليصاً للإجراءات الادارية وعناء التسديد ولتعريف المواطن بميزة الدفع الالكتروني لفواتير الطاقة الكهربائية باعتبارها ميزة جديدة.. بما يسهل عملية الارتقاء الى الحكومة الالكترونية.. تواصلنا مع مدير عام مؤسسة توزيع الكهرباء م. عبد الوهاب الخطيب لبيان أهمية هذه الميزة وآلية تطبيقها والبرنامج الزمني المحدد للعمل بها.

وبحسب م. الخطيب فميزة الدفع الالكتروني تعود بالنفع على كل من المواطن والشركات والمؤسسات الكهربائية.. فتتيح للمشترك أن يصبح مستثمراً للبرمجيات وتمكنه من الحصول على الخدمة في أي وقت يريد ومن اي مكان دون التماس مع موظف الشركة، كما تسهل عمليات الجباية لصالح المؤسسة والشركات وتخفف العبء عن كوات الجباية المنتشرة في المحافظات، وتوفر احصائيات عن استهلاك الطاقة على مستوى القطر، وتعزز ثقافة الخدمات الالكترونية.  

والنقطة الابرز والأهم بنظرنا ماقد يتحمله المشترك من تكاليف اضافية ناتجة عن تطبيق هذه الميزة.. "لن يتحمل المشترك اي تكاليف اضافية على فاتورته".. وذلك وفقاً لما قاله م. الخطيب.

وبالنسبة لآليات تطبيق نظام الدفع الالكتروني فبيّن م. الخطيب ان تطبيقها سيتم عبر منافذ الدفع الالكترونية الموصفة من قبل مبادرة الحكومة الالكترونية مثل (موقع المؤسسة او الوزارة على الانترنيت، تطبيقات الموبايل android ومستقبلا الصرافات الآلية ATM) وسيتم إضافة خدمة تأشيرة عداد قراءة عداد من قبل المشترك بالإضافة للاستعلام عن فاتورة، تسديد فواتير، الاستعلام عن التسديد.

وأوضح الخطيب أن تطبيق هذه الخدمة سيقتصر على الشركات العامة للكهرباء في محافظات (دمشق_ ريف دمشق_ حلب) بدايةً وبعد استقرار النظام والوصول إلى حالة آمنة من التهكير والهجمات الالكترونية سيتم التعميم على باقي الشركات. 

وبخصوص البرنامج الزمني لتطبيق المشروع لفت الخطيب إلى أنه سيتم اطلاق الخدمة تجريبياً في بداية العام القادم في المحافظات التي ذكرناها سابقاً وسوف تعمم على باقي الشركات تدريجياً حتى نهاية العام القادم لتشمل كافة الشركات الكهربائية في المحافظات. 

 


 

عدد القراءات:161

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث