أدانت سورية بأشد العبارات العدوان الثلاثي الغاشم الأمريكي البريطاني الفرنسي عليها , مؤكدة أنه يشكل انتهاكا سافرا للقانون الدولي ومبادئ ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة.

وقال مصدر رسمي في وزارة الخارجية والمغتربين: إن توقيت هذا العدوان الذي يتزامن مع وصول بعثة التحقيق التابعة لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية الى سورية للتحقق من الهجوم الكيميائي المزعوم في دوما يهدف أساساً إلى إعاقة عمل البعثة واستباق نتائجها والضغط عليها في محاولة لعدم فضح أكاذيبهم وفبركاتهم.

وقال المصدر: إنّ الجمهورية العربية السورية تطالب المجتمع الدولي بإدانة حازمة لهذا العدوان الذي لن يؤدي إلاّ إلى تأجيج التوترات في العالم ويشكل تهديدا للسلم والأمن الدولي برمته.

وختم المصدر تصريحه بالتأكيد على أن هذا العدوان البربري الغاشم الذي قوبل بمعنويات عالية من الشعب السوري الذي خرج إلى الشوارع والساحات تنديدا بالعدوان لن يؤثر بأي شكل من الاشكال على عزيمة واصرار الشعب السوري وقواته المسلحة الباسلة بالاستمرار في مطاردة فلول الإرهاب التكفيري والدفاع عن سيادة سورية ووحدتها أرضا وشعبا وإعادة الأمن والاستقرار إلى ربوعها كافة.

 

 

 

عدد القراءات:109

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث