أعلن نائب وزير الخارجية الروسي  "سيرغي فيرشينين" للصحفيين اليوم، أن جلسة مجلس الأمن الدولي حول الوضع الإنساني في سورية ستعقد في نهاية الشهرالجاري وسيتتم مناقشة الأوضاع من وجهة النظر السياسية والوضع الإنساني على حد سواء.

وردا على سؤال صحفي حول وجود خطط لإجراء عملية عسكرية واسعة النطاق في إدلب أفاد الدبلوماسي الروسي بأن روسيا ستواصل بالتعاون مع القوات الحكومية في سورية استهداف الإرهابيين في إدلب، متابعا: "يدور الحديث حاليا عن الرد على هجمات الإرهابيين. ونرد بالتعاون مع القوات الحكومية على الهجمات الإرهابية".

كما ذكر أن هذه الأعمال تجري بالتنسيق مع تركيا. هذا وأشار أيضا إلى وجود تقدم ملحوظ فيما يخص مسألة تشكيل اللجنة الدستورية في سورية.

روسيا اليوم 
 

لمزيد من الأخبار يمكن متابعة حسابنا على التلغرام:

https://t.me/damas0times

أو قناتنا على اليوتيوب:

https://www.youtube.com/channel/UCQQjIoPJ_xT0EQDpfPTFKm

 

 

عدد القراءات:123

هل ترغب بإضافة تعليق

الاسم الكامل
التعليق




لا يمكنك قراءة الكود? اضغط هنا للتحديث